خطوات عملية لاسترجاع الحب إذا مات.. كيف تعبر عنه بالأفعال لا بالأقوال؟
خطوات عملية لاسترجاع الحب إذا مات.. كيف تعبر عنه بالأفعال لا بالأقوال؟

خطوات عملية لاسترجاع الحب إذا مات.. كيف تعبر عنه بالأفعال لا بالأقوال؟

الحب شعور داخلي يأتي بطبيعة الحال في العلاقات التي نشعر فيها بأننا لا نستطيع التخلي عنها بسهولة، ولكنه يتأثر بكثير من الأمور، فقد يقل مستواه أو يموت تماما.

ولا يعني الحب أن تقولي “أنا أحبك” لشخص ما، ولكنه بحاجة إلى وسائل داعمة للتعبير بالأفعال عن حبك. وما زالت الفرصة في يديك لاسترجاع الحب إذا مات.

نقدم لك خطوات عملية للتعبير عن الحب ، ووسائل لاسترجاعه إذا مات في العلاقة بينك وبين شريك حياتك، وذلك بحسب موقع “فاميلي شير”:

كيف تعبرين عن حبك؟

هل تريدين أن يعرف شريك الحياة مقدار حبك له؟ ببعض الإيماءات سوف تساعدين نفسك في التعبير عن حبك لزوجك.

1. اللعب

يمكنك استخدام اللعب كوسيلة جيدة للتعبير عن حبك لشريك الحياة، مثل لعبة الكوتشينة أو البطاقات أو التنس أو أي لعبة تدخل في نطاق اهتمام الرجل. أما إذا كان له نزوة نحو اللياقة البدنية، فيمكنك المشاركة معه سواء في المنزل أو في صالة الألعاب الرياضية. وتذكري أن القيام بأنشطة يحبها زوجك مفتاح بسيط يقربك منه، وباب لتقدير جهودك.

2. ارتداء الملابس بالطريقة التي يحبها

يمكنك شراء بعض الملابس التي من اختيار شريك الحياة، أو اطلبي منه رأيه عند ارتداء الملابس، واطلبي مساعدته في التسوق معك. يمكنك ارتداء هذه الملابس عند الخروج معه، أو شراء بعض الملابس المثير كمفاجأة خلال اللحظات الخاصة بكما. كل هذه الإيماءات هي مظهر من مظاهر حبك للرجل.

3. الهدية المفاجئة

لا تكوني دائما جهاز استقبال، بل كوني متبرعة أيضا، وأعط زوجك بعض الهدايا المفيدة. راقبي أذواقه، وافهمي احتياجاته، وهذا سوف يساعدك على شراء الهدايا الصحيحة، والتي ستمنحه السعادة والبهجة كذلك.

4. رسائل الحب

متى كانت آخر مرة أرسلت فيها شيئا لزوجك؟ رسائل الحب قد تكون فكرة قديمة في عصر الواتساب ومواقع التواصل الاجتماعيه الحديثة، ولكن لا تزال لها قيمة جميلة، فالرسالة المكتوبة بخط اليد يمكن أن تنقل مشاعرك تجاه زوجك.

5. تلقي بعض الدروس منه

اطلبي من شريك الحياة أن يعلمك لعبة ما أو فن يتقنه. على سبيل المثال اطلبي منه أن يعلمك قيادة السيارة، والطباعة على القماش، أو القيام بعمل حرفي. والفكرة هي التشارك في بعض الوقت، وبالنسبة لك فهذه وسيلة لتقدير مواهبه.

6. لست بحاجة إلى سبب للأحضان والقبلات

لا تنتظري وقت السرير للحصول على أحضان أو قبلات من شريك الحياة، ولكن استرقي اللحظات القليلة هنا وهناك لتقبيله، ولا تنسي الأحضان عند خروجك أحدكما من المنزل أو بعد العودة من العمل.

لا تتجاهلي النظرات المطيعة التي تخبره بأنك تفكرين فيه، وتعلقي في ذراعيه عند النوم، كلها أمور تزيد من حميمية العلاقة بينكما.

7. لا للانفعال

عندما يكون زوجك عصبي أو مزاجه سيء، فلا تتفاعلي مهم أو تنفعلي ضده. بل انتظري لحظات حتى يمر الموقف، ويسترجع هدوءه.

صمتك وسكوتك في الواقع، سيجعله عاجلا أو آجلا يدرك خطأه، وافتحي الحديث عن المسألة بعد تسوية الأمور، وهذا سيزيد من احترامه لك.

تبقى علاقتك مع شريك الحياة قوية عندما تكون الأمور على ما يرام، وعندما تسير الحياة بسلاسة، ولكن تبقى الانفعالات والاضطرابات نقاط اختبار لمعرفة طبيعة العلاقة بينكما.

كيف تحبين زوجك مرة أخرى؟

الحب يتأثر بعدد من الأمور مثل المشاكل المالية، أو العاطفية، أو الجسدية. فماذا ستفعلين لو فقد الرجل وظيفته أو خدعك أو فقدت اهتمامه لأنك خدعتيه؟

الزواج الناجح يتطلب الوقوع في الحب مرات عديدة مع نفس الشخص، فلا تفقدي الأمل حيث يمكنك عمل الأشياء مرة أخرى، شريطة أن يكون لديك الحماس لإعادة بناء علاقتك، والرغبة في حب بعضكما البعض.

1. انظري إلى الأشياء الجيدة فيه

إذا كنت قد تزوجت طوعا فهذا يعني أنك على إعجاب ببعض الجوانب في شريك الحياة، ويجب أن تكوني أحببتي طبيعته أو مظهره أو سلوكه أو أي شيء آخر. انظري إلى تلك الإيجابيات التي قد تجعلك دركين أن الرجل ليس سيئا كما كنت تعتقدين.

2. السيطرة على الرغبة في انتقاده

عند البدء رؤية الأشياء الجيدة في زوجك، فسوف تتوقفين عن انتقاده، مما يجعلك قادرة على رؤية الأشياء الجيدة فيه. كلاهما متشابكان، فأنت تنتقدينه لأنك تريدين تغيير الرأي السلبي عنه، ولكن إذا كنت عازمة على حبه مرة أخرى، فإن مستوى السلبية ينخفض.

3. فهم وجهة نظره

تخيلي أن شريك حياتك اقترح عليك الذهاب إلى زيارة والديك لبضعة أيام. قد يكون قدم هذا الاقتراح مع نية جيدة ليمنحك استراحة منه، ولكن قد تفكرين في أنه يرسلك بعيدا حتى يتمكن من الخروج مع أصدقائه. لا تقفزي إلى الاستنتاجات، بل فكري جيدا في فهم وجهة نظر زوجك.

4. العودة في الوقت المناسب

قد تكون مشاعرك انجرفت بعيدا عن زوجك، ولكن مازل بعض الوقت للتفكير في تلك الأوقات الجيدة في حياتك عندما كنتما تذهبان سويا في العطلات الرومانسية، أو في المواعيد الحميمية بينكما، أو إذا اجتمعا سويا في غطاء واحد في المنزل لمشاهدة البرامج التلفزيونية المفضلة لديك. ستثير هذه الأفكار مشاعرك، وقد ترغبين في إعطاء العلاقة فرصة أخرى.

5. لا تحملي مشاعر ضد الرجل

هل شريك حياتك ليس رومانسيا؟ هل أخفق وعدا في الخروج لعطلة؟ هل أزعجك عندما لك يقدم لك باقة من الورود؟ لا تعقدي الأمور بمثل هذه الحوادث وتحملي مشاعر الغضب ضده. فربما هو غير طبيعي في هذه الأمور، وربما أنه لا يعرف كيف يعبر عن حبه لك، ولكنه يحبك حقا. عليك تجاهل خيبات الأمل الصغيرة إذا كنت متأكدة من حبه ومودته لك.

6. تقبليه كما هو

من المستحيل استنساخ شريك الحياة وفق رغباتك وأهوائك، لذلك عليك تقبل زوجك كما هو إذا كان لا يتذكر أن يعلق المنشفة المبللة أو يطفئ الضوء خلفه، أو عندما لا يتخلى عن حبه للأغذية غير النباتية.

7 – تأكدي من كلماتك

كونك لطيفة مع شريك الحياة لا يعني أنك تتجاهلين أفعاله، فإذا كنت تشكين في إخلاصه فعليك مواجهته. اسأليه لماذا اختار القيام بالسلوك ….، ولكن قبل ذلك تأكدي من أن شكوكك على حق، وأن أحدا لا يضللك، واستخدمي الكلمات المناسبة لنقل الرسالة له بأنك تعرفين ما يفعله وأنك غير راضية عن ذلك.

بذل الجهد لإحياء حبك يعني أنك جاد في علاقتك، وترغب في الاستمرار بها وكسب الحب المتبادل بينك وبين شريك الحياة.

#الحب

x

‎قد يُعجبك أيضاً

10 هدايا قيمة للطفل غير الألعاب تساعد في تعزيز حياة الأطفال.. تعرف عليها

10 هدايا قيمة للطفل “غير الألعاب” تساعد في تعزيز حياة الأطفال.. تعرف عليها

على الرغم من ان الألعاب قد تكون واحدة من اجمل الهدايا التي يمكن ان يتلقاها ...