الآثار | بدء إستنساخ تمثال الخديوي إسماعيل لنصبه أمام قصر عابدين الرئاسي

الآثار | بدء إستنساخ تمثال الخديوي إسماعيل لنصبه أمام قصر عابدين الرئاسي

أعلنت وزارة الآثار المصرية، بداية الإسبوع الجاري، عن بدء إجراءات استنساخ تمثال الخديوي إسماعيل، أحد أبرز حكام مصر في النصف الثاني من القرن التاسع عشر، لنصبه أمام قصر عابدين الرئاسي، وسط القاهرة.

وقال المدير التنفيذي لوحدة إنتاج النماذج الأثرية بوزارة الآثار ، عمرو الطيبي، إنه “تم الانتهاء من معاينة تمثال الخديوي إسماعيل، والموجود حاليا بمنطقة كوم الدكة بمحافظة الإسكندرية، حيث سيتم تنفيذ نسخة طبق الأصل منه لوضعه في الساحة الكبرى أمام قصر عابدين بمحافظة القاهرة”.

وأوضح المدير التنفيزي لوحدة إنتاج النماذج الأثرية بوزارة الآثار ، في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الرسمية المصرية، أن استنساخ التمثال يأتي “في إطار الاحتفال بمرور 150 عاماً على إنشاء القاهرة الخديوية التي أسسها الخديوي إسماعيل”.

وأشار الطيبي، إلى أنه تم معاينة التمثال الأصلي وتصويره وتوثيقه والتعرف على حالته، وفور الموافقة على التصميم المقترح سيتم البدء في صناعة التمثال، الذي سيستغرق العمل به حوالي شهرين.

والذي سيقوم به فريق العمل المصري بوحدة النماذج الأثرية بوزارة الآثار ، موضحا أن التمثال الأصلي بالإسكندرية مصنوع من البرونز، وهناك اقتراحان لصناعة التمثال إما باستخدام مادة الفايبر جلاس والبوليستر المقوى، أو استخدام البرونز مثل المستخدم في التمثال الأصلي.

وكان محافظ القاهرة المهندس عاطف عبدالحميد، قد أكد أن القاهرة لا يوجد بها تمثال للخديوي إسماعيل، مؤسس القاهرة الخديوية، في الوقت الذي تحتفل فيه المحافظة بمرور 150 عامًا على التخطيط للقاهرة الخديوية.

معلومات عن الخديوي إسماعيل

ولد والخديوي إسماعيل في 31 ديسمبر 1830م في قصر المسافر خانه بالجمالية، وهو الابن الأوسط بين ثلاثة أبناء لإبراهيم باشا غير أشقاء وهم الأميرين أحمد رفعت ومصطفى فاضل.

وإهتم والده إبراهيم باشا بتعليمه، فتعلم مبادىء العلوم واللغات العربية والتركية والفارسية، بالإضافة إلى القليل من الرياضيات والطبيعة و قد أرسله والده وهو فى سن الرابعة عشر إلى فيينا عاصمة النمسا، لكى يعالج بها من إصابته برمد صديدي.

وهو خامس حكام مصر من أسرة محمد على باشا المعروفة باسم الأسرة العلوية، وتولى إسماعيل الحكم من 18 يناير 1863 إلى 26 يونيو 1879.

والقاهرة الخديوية، هي منطقة قلب القاهرة تبدأ من جسر قصر النيل، حتى منطقة العتبة، وخضعت في عام 1876 لتصميمات وتطويرات فرنسية استغرقت 5 سنوات، لتعد بداية العمران المصرى فى صورته الحديثة خلال النصف الثانى من القرن التاسع عشر.

وتوفي في 2 مارس 1895 في قصر إميرجان في إسطنبول الذي كان منفاه أو محبسه بعد إقالته.

#وزارة_الآثار
#الخديوي_إسماعيل

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قمة بريكس

السيسي وبوتين في قمة بريكس يبحثان استئناف الرحلات الجوية

صرح اليوم الجمعة يوري أوشاكوف مساعد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ، أن الرئيس الروسي سيلتقى ...