مذبحة فجر يوم العيد
مذبحة فجر يوم العيد

التوصل إلى لمتهم الرئيسي مرتكب مذبحة فجر يوم العيد في محافظة البحيرة

تمكنت مباحث البحيرة من أن تتوصل للمتهم الرئيسي في ( مذبحة فجر يوم العيد ) وتلك المذبحه وقعت في مركز كفر الدوار، وراح ضحيتها أسرة مكونة من 4 أشخاص تم ذبحهم .

مذبحة العيد

تمكن فريق البحث تحت إشرف رئيس إدارة البحث الجنائي ، العميد عبدالغفار الديب ، بالتوصل إلى مرتكب الجريمة وهو تاجر مواشي ويدعى ( ص.ع ) ، فقد كان على علاقة بالمجني عليه وأفراد أسرته ، وإرتكب هذه الجريمة بالإشتراك مع أشخاص آخرين ، وكان الهدف من الجريمة هو سرقة مبلغ مالي فقد حصلت عليه المجني عليه بعد أن قامت ببيع المواشي ليلة العيد ، ورئيس مباحث مركز كفر الدوار ، الرائد محمود هندي ، أثناء قيامه بالتحريات ، إستمع عائلة المجني عليهم وجيرانهم بالمنزل ومعارفهم ، والتجار المتعاملين معهم لشراء المواشي من المجني عليه ، وكان المتهم الرئيسي في الواقعة واحد منهم ، وتم إجراء التحقيق معه كما إستدعت المباحث زوجته ونجليه الطفلين كي يقوموا بسماع أقوالهم ، وبمواجهة المتهم بالتهم المنسوبة إلية إعترف بإرتكاب الجريمة بالتعاون مع آخرين، وفريق البحث قام بتشكيله ، مدير المباحث ، اللواء محمد أنور هندي، بمواصلة في أداء جهوده للقبض على شركاء المتهم في إرتكاب المذبحة الشنيعه.

إختلفا على سعر المواشي

وقام أحد أهالي القرية بالتأكيد أن المتهم الرئيسي توجه في الساعه العاشرة مساء ليلة عيد الأضحى لرب الأسرة  الضحية كي يقوم بشراء الماشية، ولكنهما إختلفا على سعر المواشي، والمجني عليه الحاج سيد رفض أن يبيع له الماشية ، والمتهم علم أن الحاج سيد قام ببيع لعجل بــ 17 ألف جنيه ، فأعد خطة لسرقة هذا المبلغ بعد الفجر يوم العيد لأنه يعلم أن المجني عليه يقوم بأداء صلاة الفجر، ونجيله في عملهما في إحدى قرى المشوية، وخرج المجني عليه الحاج سيد لصلاة الفجر، ودخل الجاني المنزل كي يبحث عن المبلغ ورأته الزوجة فقام بقتلها، وبعد مرور وقت قصير ، عاد الإبنان من العمل ودخل الولد الأصغر ويبلغ من العمر 14 عام ، فقتلة الجاني، وبعد أن دخول شقيقه الأكبر ويبلغ من العمر 19 سنة بدقائق معدودة ، وكان يتحدث وقتها مع خطيبته في الموبايل، طعنه المجرم أيضاً، وظل المجرم في إنتظار عودة الأب من صلاة الفجر كي يذبحه أيضاً، ولكن القاتل لم يجد المال الذي كان بحوذة الحاج سيد وخرج به أثناء صلاة الفجر، والقاتل خرج من المنزل وهو يرتدي جلباب يخص الحاج سيد حتى لا يظهر الدم المنتشر على ملابسه.

#مذبحة_العيد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

زيادة المكون المحلي في صناعة الملابس الجاهزة بنسبة 80%

صرح رئيس غرفة الملابس الجاهزة باتحاد الصناعات محمد عبد السلام عن زيادة نسبة المكون المحلي ...